News

THE LAUCHING OF AGRO INVEST CONFERENCE AT CCIAS


على هامش افتتاح معرض تشجيع الابتكار في الصناعات الغذائية الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب اليوم في مركز المعارض التابع للغرفة، وذلك بالتعاون مع المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان (ايدال) واتحاد غرف التجارة والصناعة في لبنان والاتحاد الاوروبي، وبرعاية سفيرة الاتحاد انجيلينا ايخهورست. نظمت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب مؤتمرا حول كيفية تشجيع الابتكار في الصناعات الغذائية.


حضر المؤتمر النائب علي عسيران، رئيس مجلس ادارة مؤسسة (ايدال) نبيل عيتاني، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير، ممثل وزير الاقتصاد الدكتور علي شكرون، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس اتحاد بلديات صور ومنطقتها عبد الحسن الحسيني، نائب رئيس نقابة الصناعات الغذائية في لبنان المهندس منير البساط، مسؤولة مكتب شؤون المرأة في حركة "أمل" شهناز ملاح ووفود من جمعيات التجارة في صيدا، صور، النبطية وجزين وفاعليات اقتصادية وصناعية ومصرفية ورجال اعمال.


صالح
استهل المؤتمر بالنشيد الوطني، بعدها القى رئيس غرفة صيدا والجنوب صالح كلمة رحب في مستهلها بالمشاركين، متحدثا عن العوائق التي تسببها عولمة الاقتصاد امام النمو. وشدد على ضرورة اللجوء الى الابداع والابتكار لمكافحة البطالة للمحافظة على الاستقلال الصناعي، داعيا الحكومة الى وضع سياسات تتلاءم وخصائص الاقتصاد القائم على المعرفة.


وقال صالح  :

                                                                    
 إن عولمة الإقتصاد وضعت كافة الدول سواء كانت مصنعة، أو في طريق النمو أمام خيار صعب، يتمثل في ضرورة اللجوء إلى الإبداع والإبتكار لمكافحة البطالة، والمحافظة على إستقلالها الصناعي  .

والمطلوب في ظل المعطيات الجديدة المتمثلة في فتح الأسواق، والمنافسة غير المحدودة، والتطورات التكنولوجية السريعة، تزايد دور الحكومة في وضع سياسات تتلاءم وخصائص الإقتصاد القائم على المعرفة.

كما أظهرت عمليات تقييم سياسات الإبتكار أن الأنظمة الوطنية للإبتكار، هي نتيجة لمساعي جماعية، لأن الشركة المبدعة لا تنفصل عن محيطها الذي يغنيها بالمساهمات التكنولوجية والخبرة والتمويل.  بل ترتبط فعالية الانتاج الصناعي مباشرة بتعزيز العلاقات التي تربط الأطراف المعنية بالإبتكار أي الممولين، والمبدعين ، والشركات، ومراكزالابحاث.

وفي ظل غياب هذه الممارسات من قبل الجهات المختصة في لبنان، فان أكثر ما تحتاجه الصناعات الغذائية هي تعزيز مناخات الثقة بها، والعمل على زيادة إنتاجيتها، والارتقاء بقدرتها التنافسية.

وفي اطار حرصنا على تسليط الضوء على ظاهرة الابداع والابتكار، يأتي لقاؤنا اليوم لاطلاق جلسات العمل  التي تنظمها الغرفة على هامش اعمال معرض ومؤتمر تشجيع الابتكار في الصناعات الغذائية، وبرعاية كريمة من اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان، والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان (ايدال).

ثم تحدث نائب رئيس نقابة الصناعات الغذائية في لبنان منير البساط الذي أعلن "ان قطاع الصناعات الغذائية في لبنان يحتل المرتبة الاولى في تحصيل القيمة المضافة ويحتل القطاع نفسه المرتبة الثانية للاستثمار في القطاع الصناعي"، مشيرا الى "ان التحديات الامنية تمثل عائقا في تطوير هذا القطاع وسواه من القطاعات".

شقير
وألقى شقير، كلمة أعلن فيها "ان الشعب اللبناني دفع ثمنا باهظا لتعلقه في أرضه، وعبر عن هذا التعلق عبر التاريخ من خلال تمسكه بالبقاء وإيمانه بان أرض لبنان ستقابل هذا الوفاء للأرض بالعطاء والخصوبة."

وقال: "صحيح ان لبنان بلد صغير المساحة، لكن إنتاجه الفكري والغذائي والصناعي ينافس أكبر دول المنطقة. لقد انعم الله علينا بمناخ جميل وطبيعة خلابة، لكن الجميع، وخصوصا الدولة، مقصر في ما يخص هذا القطاع، في هذه الظروف الصعبة التي يمر فيها لبنان والمنطقة".


وأكد شقير ان "قطاع الزراعة يشكل ضمانة للاقتصاد ويساهم الى حد كبير في تصحيح العجز التجاري وخلق فرص عمل، اقتصادنا بأمس الحاجة إليها".


وأشار الى ان "الصناعات الغذائية في السنوات الأخيرة خطت خطوات نوعية تتجلى من خلال القدرة على تلبية السوق المحلية واستطاعت ان تحقق اختراقا فاعلا في دول المنطقة والعالم، وأصبحت مثالا يحتذى للصناعات الأخرى".


وقال: "ان معرض تشجيع الابتكار في الصناعات الزراعية يوضح للرأي العام اللبناني ورجل الأعمال المحلي والعالمي صورة عن جودة المنتوجات الزراعية اللبنانية"، مؤكدا "ان دعم القطاع الزراعي يؤدي الى نهضة معظم القطاعات المرتبطة في هذا القطاع. فلا يمكن ان يكون هناك قطاع مزدهر دون تأمين البنى التحتية ومستلزمات المناخ الاستثماري الإيجابي. كما ان حماية البيئة ستحافظ على طبيعة لبنان وثرواته الطبيعية وبالتالي الحفاظ على السياحة، عماد الاقتصاد".


وشكر كل من ساهم في تنظيم هذا المعرض، متمنيا لهم المزيد من النجاح في خطواتهم المستقبلية.

عيتاني
واختتم المؤتمر بكلمة رئيس مجلس ادارة ايدال عيتاني، الذي اشار الى ان "قطاع التصنيع الغذائي يعتبر ركيزة اساسية في النشاط الاقتصادي اللبناني".
وقال: "ان الحكومة اللبنانية تعير اهتماما خاصا لقطاع الصناعات الغذائية، وقد تجلى ذلك بوضوح في جهودها لتحسين هيكلية حوكمة القطاع، اضافة الى تركيز متزايد على استراتيجيات التسويق وتأسيس حاضنات تعزز الممارسات الفضلى في مجال الانتاج، كما توسعت جهود المؤسسات العامة ايضا من خلال مساهمات المؤسسات الخاصة مثل نقابة اصحاب الصناعات الغذائية اللبنانية والمنظمات الدولية كبرنامج الامم المتحدة

الانمائي ووفد المفوضية الاوروبية الى لبنان".


بعدها عقدت سلسلة ورش عمل حول الابتكار في الصناعات الغذائية شارك فيها عدد من الاختصاصيين. 




 

Laboratories

Agro-Food Development Center & Laboratories- Saida is a unique Center in South Region to test your food products and improve their Quality.   History The Agro-Food Development Center & Labs (AFDL),  previously  known as Saida Pilot Plant, was  founded  in  2007  through t...

more...

Market Info

One of the major elements to gaining competitive edge in our recent time is the access to information that is needed to make sound strategic decisions, the speed by which these information can be obtained, the way this information is perceived and the accuracy and reliability of the available information. In this d...

more...

Membership Guide

  I -The CCIAS Membership Guide Formalities for opening all types of Business Enterprises (Nationals & Foreigners) A - The following documents should be attached to CCIAS membership form: A legal commercial circular including the signatures of people responsible for management, who can sign for ...

more...